“دابق – Dabiq” هو الاسم الرسمي لمجلة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” والتي تصدر باللغة الأنجليزية فقط!

لكن لماذا هذا الاسم بالتحديد وهل له دلالات معينة؟

ولنعرف ذلك علينا العودة للتاريخ قليلاً، “دابق” هي مدينة في اقصى شمال سوريا، تبعد عن الحدود التركية قرابة 45كم، عدد سكانها يتراوح بين ثلاثة أو أربعة آلاف نسمة، وليس لها أهمية أستراتيجية كبيرة في الوقت الراهن، لكنها في العام 1516 كانت شاهدة على معركة “مرج دابق” بين العثمانيين والمماليك، حيث تمكن الجيش العثماني بقيادة “سليم الأول” من هزيمة المماليك، وكانت مقدمة لدخول العثمانيين لباقي اجزاء الوطن العربي وتوسيع الإمبراطورية العثمانية.

كذلك تتفق الديانات الثلاث (اليهودية والمسيحية والإسلام) على أن هناك معركة فاصلة تنتظر قوى الخير والشر، لكن اليهودية والمسيحية تتفقان على أن الموقع سيكون في فلسطين، بينما الإسلام يختلف عنهما في الموقع، حيث ذكرت “دابق” في حديث الرسول (صحيح مسلم): “لا تقوم الساعة حتى تنزل الروم بالأعماق – أو بدابق – فيخرج إليهم جيش من المدينة من خيار أهل الأرض يومئذ..” إلى نهاية الحديث، ويبشر بأن النصر سيكون حليف المسلمين على الروم.

لكل ما سبق يتضح لنا مدى دقة هذا التنظيم في اختيار مسمياته ومصطلحاته، لتتلائم مع أهدافهم والتاريخ الذي يؤمن به المسلمون، مستغلاً كل ذلك في اضفاء نوع من الشرعية الدينية حول كل ما يقوم به من عمليات من جانب، وبث الدعاية للتنظيم وكسب المزيد من المؤيدين أو ترهيب من يعارض من جانب آخر!

Pin It on Pinterest

Share This